الثلاثاء، 12 مايو، 2009

العلاقة بين الرياضة البدنية والصحة

اللياقة البدنية والصحة
كلنا عارفون وداركون بأهمية النشاط الرياضي والبدني ومالهُ من أهمية واضحة وجلية في رفع المستوى الصحي للفرد.

أُجريت دراسة على نحو(25) ألف عامل في شركات النقل العام بإنجلترا ، وقد شملت هذه الدراسة قطاعين هما السائقون والمحصّلون، فوجد أن نسبة أمراض القلب بين السائقين أكثر من المحصلين ، وأُرجِع ذلك إلى طبيعة عمل كُل منهما، حيثُ ينطلب عمل المحصل الحركة الدائمة في حين أن السائقين يجلسون لساعات طويلة أمام عجلة القيادة دون حركة ذكر.

ويرى البعض أن التمرينات الرياضية لازمة لكي تظل بعض الغدد المسؤلة عن الحركة والنشاط في حالة طبيعية، ويقول أحد مشاهير الأطباء (( أن الرجل اللائق بدنياً بإستطاعته أن يتحمل الإرهاق الجسماني والنفسي لفترة طويلة)).

كما أُجري بحث على العديد من المهن التي تتميز بالحركة المحدودة، كالموضفين الذين تتطلب مهنهم الجلوس على المكاتب لفترات طويلة وأسفرت هذه الدراسة عن أن أصحاب هذه المهن يكثر بينهم أمراض القلب والشرايين والنزلات الشعبية والسمنة المفرطة وضغط الدم، ويرجع ذلك إلى إفتقار هذه المهن للحركة.

وفي أنجلترا كان عدد إصابات القلب بين موزعي البريد أقل بكثير من موضفي البريد الجالسين خلف المكاتب، ويعزى ذلك إلى طبيعة وحجم الحركة في كلا الوضيفتين.

وفي درسات أُخرى أثبتت أن الذين يواضبون على مارسة النشاط الرياضي يكون أداؤهم لأعمالهم أفضل وإصابتهم بالأمراض الإنحلالية أقل ، ومن المحتمل أن يعيشو مدة أطول من غيرهم ، كما أن ممارستهم للنشاط الرياضي يؤجل ظهور علامات الشيخوخة
http://www.makalaty.blogspot.com